كشف النور المكنون في النية// * من/ ***** كتاب: سر المنعمين / الكاتب : محمد عبد الفتاح لحلو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كشف النور المكنون في النية// * من/ ***** كتاب: سر المنعمين / الكاتب : محمد عبد الفتاح لحلو

مُساهمة من طرف محمد عبد الفتاح لحلو في الأربعاء فبراير 20, 2013 6:15 am

كشف النور المكنون في النية

القصد الطيب – النية الصالحة – هو القوة الخفية الناجعة لفلاح جل الأعمال الصالحة , وهذا قد أدريناه من الكتاب الكريم - القرآن - بالتعقل , ومن السنن النبوية الشريفة, والتي لها الدور الأهم في التسهيل لسلك السبيل المستقيم , وتسليط الضوء على ما حاول الشيطان إخفائه , لتحقيق إغوائه. والنفس الأمارة بالسوء لتنفيذ أمرها السيئة, وتقوية العداء, والهوى وما أذراك ما الهوى, لتعزيز المكتسبات الفانية بالله , والمساهمة في الفساد مع غريميه الشيطان, وأعوانه, ولا ننسى الدنيا , إنها الأرض الخصبة لأهل الغرور, والمساعد النشط في العداء, ونصرة الأعوان . فكل هؤلاء الأعداء لم يفلحوا أمام أهل النوايا الصادقة,لأنهم أهل الشريعة بالطاعة. وأصحاب الطريقة – أفعال رسول الله - بالجهد والكد والاجتهاد. وأسياد الحقيقة – أحوال رسول الله - بالتزكية. فباتباع الشريعة, تزكى الظواهر, وتصلح الأعمال.. . وبالحقيقة تتنور البواطن, وتسموا بالأخلاق الحميدة , والفضائل, والرضوان.. , وحسن الختام .
فرأس الأعمال التي يجب صدق النية فيها بعد الشهادتان– أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله (ص)- والتي كشفنا بعض ما تيسر من انوارها بالله (جل وعلى)- في كتاب سر المنعمين- , قصد تنوير ما نحن قاصدين إيصاله لكم, فالله معنا وسيهدينا لما هدى, والحمد لله لما يسر وهدى , فخير ما أحق بالشهادتان :- (أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله (ص)) - , الإكثار من ذكرها, والعمل على الحفاظ عليها, مع التشبة بالتباث على التوبة الصادقة, والاخلاص في الأعمال لله جل وعلى, وطلب العلم, بمجالسة العلماء,إنها إمام الإيمان بالله الواحد الأحد.. .
فتدبرا يا أخى ويا أختى في الله:
لتضيفا وترفعا من مستوى الايمان بالله, وذلك بنور معانيها, أي الشهادتان : -أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله (ص)-, مع العمل بما وجب على الحفاظ عليها, فإن في الشهادتان, آيات عظيمة. على رأسها شهادة الله, والذي يعلم ما في الصدور وما يخفي من الخيرات لشاهد بهما. وما أذراك ما شهادة الله .. , وشهادة الملائكة على ذاكرها جهرا, وعند ذكرها لاتباعك ما يقال في الآدان, وما أذراك ما شهادة الملائكة .., ثم شهادة عباد الله, لتواليك على الذهاب إلى المسجد لصلاة.., ثم ما أسعدك عند ذكرها يوم الفراق.., ويوم لقاء الله بها, عالما بمعانيها, عاملا بواجباتها, غير غافل عن شروطها.. . إنها نجاة من النار بذكرها , وفلاح بالجنة في الحفاظ على التباث عليها, في الحقيقة, إنها باب أمامكم اطرقوها, وادخلوها, فلكم مكاسبكم, بعدل الله, فالعلم الشريف هو مفتاح كل المداخل, وحسن مقاصدكم وحبكم لله, هذا أيضا من علمه , فلكم نصيب بالمكسب المكنون, فأنتما عباده الصالحين بالتدل لله الواحد الأحد .., فابغوا فضل الله ورضوانه .. أحبائي في الله .
***********************
[center]عبد ربه المعترف بالغجز والتقصير والراجي عفو ربه :
محمد عبد الفتاح لحلو[/center]
avatar
محمد عبد الفتاح لحلو
Admin

عدد المساهمات : 68
نقاط : 207
تاريخ التسجيل : 19/02/2013
العمر : 59
الموقع : lahlou.forumaroc.net

http://lahlou.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى