من حقائق //كتاب: سر المنعمين // محمد عبد الفتاح لحلو// المرجع :الحقيقة والشريعة/ المصدر : الذرة الوثقى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من حقائق //كتاب: سر المنعمين // محمد عبد الفتاح لحلو// المرجع :الحقيقة والشريعة/ المصدر : الذرة الوثقى

مُساهمة من طرف محمد عبد الفتاح لحلو في الأربعاء فبراير 20, 2013 6:36 am

في الحقيقة : "نحن الإنسان حقير بنفسه عظيم بربه , باطنه يسع مكونات, بل هو بمفرده كون مكتمل,غير أن الإنسان رغم ماله من هذه المميزات العظيمة, فهولا يعدوا أن يكون مخلوقا ضعيفا وعبد ذليلا لا حول ولا قوة له, فهو مظهر من مظاهر الربوبية, تجلت فيه معاني صفات الله تعالى وأسمائه الحسنى من فيض وبسط وفقر وغنى ودل وعز وخفض ورفع وقوة وغيرها. فهو لا قدرة له على السمع والبصر والكلام لولا قدرة الله التي تمده بقوتها كما ليست له قدرة على أن يتحول عن المعصية إلى الطاعة, ولا أن يهتدي إلى الطاعة والعبادة إلا بحول الله وقوته والإنسان لا يملك روحه لأنها من روح الله , ولا يملك جسمه لأنه من خلق الله , ولا يملك عقله لأنه لا يعقل إلا بنور الله. ولا حياته ولا موته, لأن الله هو المحيي والمميت , وبكلمة جامعة, فإن الإنسان لا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا إلا ما شاء الله . ويتجلى ضعف الإنسان كذلك في شتى المناحي الأخرى فهو إذا ما قاس نفسه بخلق الله , وجدها حقيرة متناهية في الحقارة , وهو إذا رأى مطالبه واحتياجه واضطراره إلى ما يقومه وجد نفسه فقيرا لا له ولا معه شئ, وهو لا يدري ما سيئول اليه ولا الأطوار التي يتقلب فيها ولا المراحل التي يجتازها, ولا الصفات التي يتصف بها, ولا الأحوال التي يكون عليها, ولا الأفعال التي يكتسبها, ولا الصعاب التي بتجشمها , ولا المصائب التي يتعرض لها ,ولا الأرزاق التي يتفضل الله عليه بها, ولا العلوم والمعارف التي يهبها الله إياه, ولا يعلم الأجل الذي سينتهي إليه, ويجعل حدا لحياته, ولا كيف يكون مصيره, ولا أين مقره غدا يوم الحساب والجزاء. فلتحسين المقر إخواني في الله , فلنتدلل للعالم بالعلم, لكسب الحكمة والفقه في الدين, بالبحث على منابع المعرفة الشريفة وأسيادها, لتقوية ضعفنا, وملء فراغ النقصان, وكسب مكسب نافع في الحياة الدنيا والآخرة. قال سبحانه : * لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت  * (الآية :286 البقرة ) .. . " والله أعلم "
avatar
محمد عبد الفتاح لحلو
Admin

عدد المساهمات : 68
نقاط : 207
تاريخ التسجيل : 19/02/2013
العمر : 59
الموقع : lahlou.forumaroc.net

http://lahlou.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى