الاسعافات الأولية " جمعية الأمان والخدمات الاجتماعية " رئيسها : محمد عبد الفتاح لحلو// دار الشباب سيدي معروف الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاسعافات الأولية " جمعية الأمان والخدمات الاجتماعية " رئيسها : محمد عبد الفتاح لحلو// دار الشباب سيدي معروف الأول

مُساهمة من طرف محمد عبد الفتاح لحلو في الأربعاء فبراير 20, 2013 8:13 am

الإسعافات الأولية هي السبيل الوحيد للأهتمام بالمصابين من لحضة إصابتهم , حتى وصولهم إلى الأماكن المخصصة للعلاج من مستشفيات ومراكز للعلاج أو عيادات , والعناية بالمصاب أثناء نقله إلى العناية الطبية ,التي يتوقف عليها أحيانا نجاح العلاج , بل حياة المصاب الصحية , والذي لاشك فيه أن تطور الحياة الصناعية , في عصرنا الحاضر واستعمال الإنسان الآلات , بالإضافة إلى مسائل النقل المتعددة , وازدحام الناس في الشوارع, والمصانع , والمعامل كل هذه الظواهر الجديدة على العصر,الذي نعيش فيه , جعلت الإنسان عرضة للحوادث زيادة على الكوارث الطبيعية أو غير
الطبيعية , وكذا الأمراض التي تفاجئ الإنسان في أي وقت , لذلك فإن الإسعافات الأولية أصبحت ضرورية , ولازمة لكل فرد في كل مجتمع وبنية , فالعامل في معمله , والصانع في مصنعه, كل هؤلاء يحتاجون إلى معرفة طرق الإسعافات الأولية.التي تقدم لأي مصاب كيفما كان حاله, في الذقائق الأولى , حتى يسهل على الطبيب المعالجة .
من أوجب الواجبات بالنسبة لكل شخص ألحق بمصلحة الإسعاف , أو الإنقاد , وأدمج في صفوفها , أن يقوم بإعطاء الإسعافات الأولية سواء تعلق الأمر بأحد أقاربه أو نفسه إذ آقتدى الحال , وفي هذا الشأن يجب عليه أن يؤدي رسالته , بدون توقف أو إنقطاع حسب النقط التالية :
– : La protection - 1 ) الحماية
- حماية المسعف نفسه – قياس درجة الخطر - .
- حماية الجمهور – إبعادهم عن مكان الخطر - .
- حماية المصاب - إبعادالمصاب عن الخطر – ( السحب من المعصمين – اليدين أو السحب من القدمين - ) .
الاخبار :
1) التحية 2) الإسم ( المسعف ) 3) العنوان – مكان وقوع الحادث – 4) رقم الهاتف 5) نوع الحادث 6) عدد المصابين 7) الإجراءات المتخدة 8) طلب معلومات إضافية 9) طلب إنهاء المكالمة .

فقدان الوعي هو عدم الإستجابة مع العالم الخارجي .

2) مراقبة علامة الحياة عند المصاب في هذا الصدد, يليق بنا أن ننتبه للنقط الواردة , لأنها تنطوي على ما هو أفيد خلال مراقبة حالة المصاب :
1) الوعي : فحص الوعي – طرح أسئلة وأوامر ( هل تسمعني , إفتح عينيك أو إضغط على
يدي ) - .
2) فحص التنفس : خروج هواء ساخن من الأنف أو الفم , حركة البطن والصدر .
3D 3) فحص النبض : تحرير كل ما يعيق التنفس - فحص التنفس (+) النبض (+) الوضعية الجانبية للوقائية , (Position Latere de Semi)
النزيف :
إن النزيف هو تفجر الدم خارج أوعية الجهاز الدموي نتيجة
تمزق أو إصابة الأوعية الدموية , كالقلب ,أو الشرايين , أو الأورد .
ينقسم النزيف إلى ثلاثة أقسام :
1) النزيف الخارجي .
2) النزيف الداخلي .
3) النزيف الداخلي المخرج .
ينقسم النزيف الخارجي إلى قسمين :
أ) نزيف خطير ( قطع السرايين) .
ب) نزيف بسيط ( قطع الأوردة ) .
إن الوصول إلى الكشف وتحديد منطقة النزف الخارجي تقتدي في غالب الأحيان , إلى تجريد المصاب من ملابسه , وذلك لتمكن من مد الإسعافات الأولية بشكل دقيق , وفي مثل هذه الحالات يتطلب من المسعف عدم تظييع
الوقت , لأن ذلك , يؤدي إلى عواقب أكثر تأزما وتعقيدا .
أ) النزيف الخطير : النزف الخارجي الخطير هو عندما يحدث قطع شرياني ,الذي يحمل الدم من القلب إلى أعضاء الجسم .
علاماته :* خروج الدم مع دقات القلب لونه أحمر فاتح , نظرا لتشبعه بالأوكسجين .

الإسعاف :
* الضغط المباشر – تتخلص العملية في الضغط باليد على الموضع , الذي نزف دما . وذلك بعد تمزيق , أو إزالة اللباس عن المنطقة المصابة , وذلك لإبعاد , وإخراج الأجسام الغريبة المتواجدة داخل الجرح , كشظايا الزجاج , أو الحديد , أو ما شابه ذلك .. , وتفاديه المضاعفات الضغط المباشر , يتعين على المسعف , عدم المس بالأجسام المغروسة بعمق
في محل الجرح . وفي حالة عدم توقف الدم يجب أن نلتجئ إلى نقط الحصر , وهي على الشكل التالي :
1) في العنق : تهدف العملية إلى إنقاد الدورة الدموية على مستوى الشريان السباتي , الذي يزود الجهاز العصبي المركزي , وذلك بالضغط على هذا الشريان الذي يتمركز بشكل عمومي , جانب القصبة الهوائية .
2) وراء الترقوة : ( الشرايان القفوي ) الحبس على الشريان القفوي , بالضغط وراء الجانب الداخلي للترقوة .
3) على مستوى الدراع : يتم إيقاف الدورة الدموية على مستوى الدراع , بالضغط على الشريان العظلي فيما بين المرفق والإبط .
4) على مستوى تنيه الفخض : تتوقف الدورة الدموية في حالة
نزف العضو على الشريان الفخضي العلوي , وذلك قرب تنية الفخض , ضد عظم الحوض .
5) على مستوى الفخض : يتم الضغط على الشريان الفخضي , ضد عظم الفخض ,عند 10 سم , أنطلاقا من عظم الركبة .
6) الربط الضاغط ( المكربة ) : تستعمل إذا ما صعب
تحقيق الضغط المباشر سبب تعدد الجروح ,أو إحدى الأعضاء , بسبب الكسر, وهي حالة نادرة في الحوادث, وفي هذه الحالة يجب على المسعف أن يستعمل المكربة , على مستوى الدراع ,أو الفخض عند الشريان العضوي.
( *) كيفية إستعمال المكربة :
* عدم وجود مساعدة لقيام بعملية الإخبار.
* عند فقدان المصاب الوعي .
* تعددإصابات خطيرة عند المصاب الواحد .
* وجود مصابين آخرين حالتهما خطيرة , (*) - مسعف واحد – (*) بثرأحد أعضاء الجسم (*) عضوا تحت الأنقاد – (*) وضعية المصاب الغير الملائمة لضغط على نقطة الحصر .
ملاحظة : * هذه المكربة لا تتعدى ( 90 دقيقة ) , عدم إزالة المكربة عند وضعها . يجب تسجيل الوقت التي وضعت فيه المكربة .

أ ) النزف الخارخي البسيط : هو عند ما يحدث قطع في العرق الوريد , الذي يحمل الدم من الأعضاء إلى القلب .

علامات :
* خروج الدم على شكل سيلان , لونه ذاكن , نظرا لافتقاره الأوكسجين .

الإسعافات :
* يجب تضميد العضو المصاب مع رفعه إلى الأعلى .
النزيف الخارجي :
هو ضربة شديدة يتسبب عنها وقوع إنفجار في بعض الأوردة الدموية , أو قد تصيب القلب والكبد , أو الطيحان, فينتجعنها خروج دم داخل الجسم الإنسان .
العلامات : التي تظهر على المصاب , هي كالتالي :
* إضطراب وقلق وعطش .
* سرعة مع ضغط النبض .
* برودة الأطراف .
* ظهور عرق بارد على الجبين .
* شحوبة الوجه .
الإسعاف :
* هي نفس إسعاف الحالة الصدمية ( رفع الرجلين إلى الأعلى ) .
النزف الداخلي المخرج :
هو ضربة شديدة قد تصيب الرأس . فينتج عنها كسر في الجمجمة مع خروج دم وردي اللون من فتحات الرأس الطبيعية : الأنف , الأدن , والفم , وغالب ما يكون المصاب في حالة إغماء .

الإسعاف : * في هذه الحالة يجب إرقاد المصاب على الجهة التي يخرج منها الدم حتى نتمكن من تفادي حالة الإختناق .

الصدمة :
هي ظاهرة لتغيرات تخفق فيها الدورة الدموية, إما لهبوط الضغط , أو انخفاض كمية الدم , الدائرة إلى درجة الخطر , والسبب في ذلك , أن الدم الذي بغدي الأعضاء الحيوية, يصبح غير كاف لتوفير المدد اللازم من الأوكسجين, لقيام هذه الأعضاء بوظيفتها , والصدمة بحالة خطيرة , قد تكون مميتة , وهناك عدة أسباب لصدمة , يمكن حصرها بمجموعتين رئيسيتين :
1 ) فشل مضخة القلب ويصبح ضغط الدوران الدموي ضعيفا والمثال على هذه المجموعة تأثير الصعق الكهربائي , وانسدادات الأوعية الدموية التاجية الإكليلية التي تمد عضلة القلب بالدم . 2) نقص كمية الدم الذي يدور في أنحاء الجسم كما يحدث في النزيف الداخلي أو الخارجي .
- أما في الحروق أو حالات القيء , والإسهال فقد ينقص القسم السائل من الدم لدرجة يتقلص معها مقدار الدم , وتحدث الصدمة , يتفاعل الجسم تجاه الصدمة بتحول الدم المتوفر نحو الأعضاء الحيوية ,كالدماغ , والقلب , والكليتين, بعيدا عن الأنسجة الأقل أهمية كالجلد مثلا : والألم ,والخوف , والجلوس, والوقوف ,قد تزيد في شدة الصدمة.
الأعراض والعلامات :
- يصبح المصاب شاحبا , أو رمادي اللون , أضح ما يكون ذلك في القسم الداخلي من الشفاه .
- يبرد الجلد ويكون باردا ورطبا من العرق .
- قد يشعر المصاب بضعف , وقد ينتابه إغماء أو دوخة .
- يصبح النبض سريعا وضعيفا .
- يكون التنفس سطحيا سريعا .
- قد يصبح المصاب قلقا أو متململا أو يتثاءب أو يلهث عوز الهواء .
- قد يشكوا المصاب من العطش .
- قد يشعر بغثيان .
- قد يتقيأ .
- يحتمل إصابته بفقدان الوعي .
الهدف :

* تحسين تزويد الدماغ والقلب والرئتين بالدم وتدبير النقل السريع إلى المستشفى .
العلاج :

- لا تحرك المصاب بدون داع .
- عالج أي إصابة بوسعك معالجتها , كالنزيف الخارجي مثلا : قلل من تحريك المصاب قدر الإمكان وطمأنته .
- أجعله يستلقي على ظهره , وأجعل رأسه منخفضا , ومدار إلى جهة واحدة , لتخفيف من أخطار القيء .
- ارفع صاقيه .
- فك الملابس الضيقة عند الرقبة , والصدر , والخصر .
- أحفظه من حرارة القصوى والدنيا , ولفه ببطانية , أو سجادة أي شيء.
- رطب شفتيه بالماء , ولكن لا تسقيه أي شيء .
- عالج الإصابات الأخرى ,
- التحقق من سرعة التنفس والنبط , ومستوى الاستجابة كل عشر دقائق .
- إذا أصبح التنفس صعبا أو توقعت وحصول القيء, ضعه في وضع الإفاقة .
- إذا فقد وعيه , افتح مسلك الهواء لديه وتحقق من التنفس , واعمل على إنعاشه , إذا وجدت ضرورة لذلك , ثم ضعه في وضع الإفاقة .
- اعمل على نقله بسرعة إلى المستشفى , مع المحافظة على وضع المعالجة , ارفع أسفل النقالة .

تنبيه :
- طمأنة المصاب , وأبقى معه طوال الوقت .
- لا تعطيه أي شيء يأكله أو يشربه .
- لا تستخدم أكياس الماء الساخن , لأن ذلك يزيد من جريان الدم في الجلد.
- لا تسمح للمصاب بالتدخين .
حوادث العظام:
تمهيد :
الكسر هو انقسام عنيف أو انشقاق قوي في العظم والغضاريف , والتي تحدث في غالب الأحيان إثر وقوع جسم صلب على العظم أو يحدث إثر صدمة شديدة .
1) أقسام الكسور : تنقسم الكسور إلى قسمين :
أ ) كسور الأطراف .
ب ) الكسور الخاصة .
أ ) كسور الأطراف : ( كسور بسيطة ) .
1) الكسور البسيطة ( أو المغلقة ) : وهي الكسور التي يبقى الجلد حولها سليما غير مفتوحا , وتكون عندما لا يوجد جرح يؤدي إلى العظم المكسور ( أي كسر العظم وبقائه في مكانه ) .
2) الكسور المفتوحة :وهي الكسور التي يصاب فيها الجلد من جراء انفصال العظم , وتكون أيضا عندما يوجد جرح يؤدي إلى اختراق طرف العظم المكسور الجلد ,فيسمح للجراثيم للوصول إلى مضغ الكسر .
3) الكسور المعقدة : وتكون عندما تحدث للجسم إصابة أخرى ناجمة عن الكسر كإصابة الأعصاب والدماغ أو الرئتين أو عندما يقترن الكسر بحل بالمفصل .
4) الكسور المتداخلة : كسر العظام وتداخل أجزائها .
5) أعراض وتفحص الكسور : إن تفحص الكسور المفتوحة سهل , لأن المسعف يستطيع رؤية النهايات العظيم المكسور من خلال الجرح المفتوح .
إن الكسور المغلقة يكون تفحصها صعب على المسعف , ولذلك يجب عليه اعتبار الكسر واقعا
الأعراض التي يؤيد وجودها حدوث الكسر هي : ( * ألم في موضع الكسر ) .
* تورم حول موضع الكسر .
* اشتداد الآلام عند الكسر .
* اشتداد الآلام عند اللمس .
* فقدان الحركة كليا , أو جزئيا في العضو المكسور .
* سماع فرقعة عند التحرك .
* انتفاخ في العضو .
6) القواعد العامة لإسعاف الكسور :
* إسعاف المصاب في مكان الحادث .
* عدم تحريك الجسم المصاب وخاصة الجزء المكسور .
* تثبيت الكسر بأقرب منطقة من الجسم .
* الانتباه إلى الصدمة وإزالتها .
* إيجاد التدابير اللازمة لنقل المصاب .
*تضميد جرح الكسر المفتوح .
* تدفئة المصاب .

التقنيات :
*تثبيت الكسر في الأطراف العليا.
* تثبيت كسر الترقوة والعضد بواسطة المناديل المثلثة .
* تثبيت كسر الساعد بواسطة جبيرة ومنديل مثلث عادي .
* تثبيت كسر الأطراف السفلى بواسطة :
- الغطاء المقوي .
- العضو السليم .
- الجبائر المنتفخة, ( إذا توفرت لذا الإطار ) .

ب) الكسور الخاصة :
1) الكسر في الجمجمة :

كسر قبة الجمجمة : قد يحدث ذلك نتيجة لضربة مباشرة , أو إثر السقوط على الرأس ما ينجم عن هذا الضربة فقدان الوعي إلى حد ما .
كسر قاعدة الجمجمة : يحدث ذلك عادة نتيجة السقوط على القدمين , فينتقل زحم السقوط في الطرفين السفليين . والعمود الفقري إلى قاعدة الجمجمة , وقد يحدث فيها كسر .
العلامات :
*** العلامات التي تظهر في هذه الحالات خروج دم وردي اللون من قناة الأذن أو من الأنف .
الإسعاف الأولي : في هذه الحالة يوضع المصاب في الوضعية الجانبية الوقائية على الجهة التي يخرج منها الدم , وفي مثل هذه الحالات , يجب مراقبة المصاب مراقبة جيدة , ويحتفظ في الوضع أثناء نقله إلى المستشفى .
2 ) كسر العمود الفقري :هذه الحالة خطيرة جدا وتحدث نتيجة السقوط من مكان مرتفع وقد تتعقد الإصابة الكسر والنخاع الشوكي , فيؤدي هذا الحدث
لفقدان القوة والإحساس في هذا الجسم .
الإسعافات الأولية :

*** - إذا كان المصاب واعيا يجب وضعه في الوضعية العادية .
- إذا كان المصاب فاقد الوعي يجب وضعه في الوضعية الجانبية الوقائية .

التقنيات :

***** - الوضعية الجانبية الوقائية بواسطة شخصين لمصاب بالكسر في الجمجمة .
- الوضعية الجانبية الوقائية بواسطة ثلاثة أشخاص لمصاب بكسر في العمود الفقري مغم عليه .
- تثبيت كسر في الفك الأسفل.
- تثبيت خلع الكتف .
- عملية تضميد الإصابة في مختلف المفاصل والأعضاء .



avatar
محمد عبد الفتاح لحلو
Admin

عدد المساهمات : 68
نقاط : 207
تاريخ التسجيل : 19/02/2013
العمر : 59
الموقع : lahlou.forumaroc.net

http://lahlou.forumaroc.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى